تحذيرات من أطباء أمراض الكبد: تناول المنشطات الرياضية والهرمونات يسببان التليف وأورام الكبد

كتب: عمرو يحيى

0

صيحة تحذير من تحول تناول الهرمونات والمنشطات وتداولها بصالات الألعاب الرياضية دون رقابة صحية، إلي ظاهرة مدمرة لصحة الشباب المصري والعربي .. ومطالبات بفرض رقابة صحية علي هذه الصالات .. جاء ذلك خلال مناقشات المؤتمر السنوى لجمعية أصدقاء مرضى الكبد فى الوطن العربى برئاسة “د.توحيدة عبد الغفار”، بالتعاون مع مركز الدكتور ياسين عبد الغفار الخيري لعلاج وبحوث الكبد، بمشاركة ١٥٠ من أساتذة امراض الكبد والجهاز الهضمى بمختلف الجامعات والمراكز الطبية ومستشفيات وزارة الصحة.

وأكدت الدكتورة سوسن عبد المنعم أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بطب المنصورة ورئيس المؤتمر، ان تناول المنشطات والهرمونات الرياضية يتسبب فى حدوث التسمم الكبدي الحاد والفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم والنقرس، واورام الكبد، مشيرة الى ضرورة رفع الوعي لدي الشباب بعدم تناول المكملات الغذائية دون الاستشارة الطبية، وتناولت الدكتورة سوسن خلال المؤتمر ، بعض الحالات النادرة لتأثير فيروس كورونا (كوفيد- ١٩) علي وظائف الكبد والبنكرياس والطحال و الدم ،، دون ظهور اعراض علي الجهاز التنفسي والرئة.

وفى سياق أبحاث المؤتمر تحدثت الدكتورة “رانيا الفولي” أستاذ الأمراض المستوطنة بطب عين شمس عن علاج حالة أورام سرطانية بالكبد، بعد علاجها من الإصابة بفيروس “سى” الكبدى، وتعانى من وجود جلطة بالوريد البابي، حيث اوصت الدراسة بضرورة المتابعة حالة الكبد فى مرضى فيروس سى بعد الشفاء، وذلك باجراء الأشعة التليفزيونية، وعامل الأورام كل ٣ شهور، واتخاذ القرار المناسب بحسب حجم الورم والتوقيت المناسب بحسب كل حالة مرضية سواء كان العلاج بالكيماوي أو التدخل الجراحي او زراعة الكبد.

وتناولت الدكتور “سامية علي” أستاذ أمراض الباطنة والكبد بجامعة حلوان علاج حالات تليف الكبد والاستسقاء المصاحبة بانخفاض الصوديوم، حيث كشفت الدراسة ان تليف الكبد يؤثر علي افرازات الغدة الجار كلوية مما يؤثر علي إفراز هرمون “الكورتيزول” المسبب لنقص الصوديوم، حيث أوصت الدراسة بضرورة عمل الفحوصات وظائف الغدة جار الكلوية خاصة فى مرضى التليف الكبدى بالمرحلة الثالثة ، المصاحب انخفاض دهون الدم.

ومن جانبه كشف الدكتور أشرف أمين استاذ الجهاز الهضمي والمناظير التداخلية بطب عين شمس عن طريقة مستحدثه نشرت نتائجها فى الدورية العلمية للجمعية الاوروبية للجهاز الهضمي، لعلاج حالة انسداد بالقناة المرارية نتيجة أورام سرطانية بالبنكرياس، وذلك باستخدام منظار القنوات المرارية، حيث تم إزالة دعامة معدنية مسببة للانسداد المرارى وانسداد بالمعدة والاثني عشر ، واستعاد المريض وظائف الكبد والبنكرياس.

وناقش الدكتور وائل الغرباوي أستاذ التخدير وعلاج الألم والرعاية المركزة بطب عين شمس برتوكولات التعامل مع مرضى الفشل الكبدي الحاد، والتي توصي باتباع معايير التقيم لمرضى الرعاية المركزة ومعايير مرضى الكبد، بهدف تقديم أفضل رعاية طبية، وأفضل استجابة للعلاج، مشيرًا إلى أن مرض الكبد يؤثر علي باقى اعضاء الجسم ويؤدي التأخر فى العلاج إلي مضاعفات خطيرة، مطالبًا بضرورة رفع الوعي لدي شباب الأطباء بتلك البروتوكولات حيث يعتبر مريض الفشل الكبدي الحاد من أحرج الحالات الصحية.

 

اترك رد