محافظ الجيزة صح النوم !!

بقلم: الكاتب الصحفي "محمد عبد الحميد"

0
شهادة المحكمة
شهادة المحكمة

 

توجيهات السيد الرئيس واضحة لكل المحافظين بخصوص التصالح في مخالفات البناء؛ المواطن يسأل بماذا يجيب محافظ الأهرامات لو سأله السيد الرئيس عما تم بحدائق الاهرام؟!، وهل انتهت المشاكل أم أن اللجان تتوالى وتتوالد؟!، مَنْ المسئول عن تعطيل مصالح الناس؟!

المواطن اعماه صور الارتفاعات التي طالت، والمخالفات التي مرت، والمباني التي خُسفت بفعل الازالات؛ هل يستوون مثلًا، والمباني النحيفة الطويلة التي ارتفعت لعشرة أدوار، أمام مبان ارتفعت لخمسة أدوار، والكافيهات تحت خطوط الضغط العالي، والفساد الذي اعيا الناس والنظافة وعربية مكافحة الناموس والذباب التي أصبحت من تحف المدينة ؟!!

المواطن يحاول فك طلاسم الأشياء، ورغم الطرق والكباري، إلا أن المدينة من الداخل تشكو الإهمال في الرصف، بما ينغص حياة الناس، والموقع المتميز الذي كانوا يحلمون به، وبدت لهم محافظة الأهرامات واقعًا مريرًا، وأصبح حلمهم وقد اختلط بكابوس التصالحات التي تعثرت، والعدل المفقود، والبساط الأخضر الذي أصبح أوهامًا، والكلاب الضالة، والهدوء المفقود، وعشوائية الحياة، وملاعب يصدر منها أقبح الألفاظ حتى الصباح؛ أمور جعلت المواطن يستدعي لعنة الفراعنة، ليمحو الصور الملعونة لكل أوجه الفساد، وما تشمئز منه العين والنفس، وصمت المواطن صمت أبو الهول عندما رأى شهرزاد تسكت عن الكلام المباح !!!

 

اترك رد