“أولوية غزة” تقفز بـ”صقور الإخوان” إلى “قيادة الجماعة” في الأردن بفوز العضايلة بفارق صوت متجاوزا الشيخ منصور..

0

تداول وتبادل “ديمقراطي وسلمي” للسلطة في مناصب الصف الأول.. هذا ما حصل في عمق مؤسسات الإخوان المسلمين الأردنيين خلال الساعات القليلة الماضية، حيث سجلت “مفاجآت” تنطوي على رسائل سياسية في انتخابات داخلية أعادت تركيب مجلس شورى الجماعة.

المفاجأة الأبرز تمثلت في تحشيد تيار الصقور لخياراته مع بعض المستقلين وتمكنه من “إقصاء” المخضرم الشيخ حمزة منصور في اللحظة الأخيرة عن موقع “المراقب العام للجماعة” لصالح الشيخ مراد العضايلة وبفرق صوت واحد فقط.

حصل العضايلة على 27 صوتا فيما حصل منافسه المخضرم منصور على 26 صوتا من أصل 56 عضوا في مجلس الشورى، حيث تغيب أحد الأعضاء.

ذلك يعني ببساطة أن تحالف تيار الصقور نجح في احتضان المنصب الأرفع في مؤسسة الإخوان المسلمين. لكن النتائج عكسية فتيار الحمائم وبفارق صوت أيضا حظي بمنصب رئيس مجلس الشورى، حيث تمكن الشيخ عبد الحميد الذنيبات من حسم الانتخابات لصالحه مقابل عبدالله عبيدات وأيضا بفارق صوت واحد وبعكس النتيجة.

بالدلالة تبادل الصقور والحمائم الموقعين الأبرز في هرم مجلس الشورى، الأمر الذي يخفف الاحتقان ولا يسمح بتجذر الخلافات فيما أفلتت جزئية القفز بالشيخ منصور في تحالف بين التيار الوسطي وجناح الحمائم.

تلك الخلطة التوافقية المعتادة في جماعة الإخوان المسلمين التي تواجه بالتوافق وتبادل المواقع “حملة شرسة” تستهدفها داخل وخارج الأردن والنتائج برزت في الواقع صباح السبت، فيما عناوين متعددة مشغولة مجددا بـ”شيطنة” الجماعة والتنديد بأهدافها من وراء التحريك الشعبي.

ليس سرا في السياق أن التصويت داخل تركيبة مجلس الشورى حصل لصالح الجناح الذي يعتبر معركة “طوفان الأقصى” هي الأولوية وليس الانتخابات النيابية، والمراقب العام الجديد الشيخ العضايلة قيادي نافذ يسيطر الآن على أهم موقع إخواني بعدما كان متصدرا طوال الوقت في مساندة الحراك الشعبي.

التطورات التي حصلت في مؤسسة الإخوان مهمة للغاية والاعتقاد سياسيا راسخ بأن التصويت لصالح العضايلة ورفاقه قد يستدعى رسميا باعتباره صنف من التصعيد ضد البوصلة الرسمية في المرحلة اللاحقة وعشية انتخابات 10 أيلول.

ما يبقى الآن غير واضح بعد كيف ستلتقط السلطات الحكومية رسائل تصويت الإخوان من داخلهم وانعكاس ذلك لاحقا على طبيعة مشاركة التيار الإسلامي الإخواني في الانتخابات المقبلة، فيما يعتبر العضايلة الأكثر اعتدالا بين رفاقه في جناح الصقور ويملك كل القدرة المطلوبة لإعادة ترسيم التفاوض مع الحكومة بعيدا عن الاتهامات المعلبة.

وما لفت النظر أن التيار الذي عزز وجوده في مؤسسة شورى الإخوان هو حصرا الجناح المخاصم في الأيدلوجيا لإيران ودورها في المنطقة.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading