وزيرة السياحة الإسبانية تتلقى تهديدا بالقتل

0

تلقت وزيرة السياحة الإسبانية رييس ماروتو، اليوم الإثنين، بالبريد سكينا مغطى ببقع حمراء اللون، بعد أيام من تلقي مسؤولين أمنيين كبار وزعيم حزب يساري تهديدات بالقتل.

سكين صغير

ونشرت الوزارة صورة تظهر سكينا صغيرا قابلا للطي بمقبض خشبي وعلى نصله سلسلة بقع حمراء اللون.

وقالت ماروتو: “الأمر خطير. يجب أن نشعر بقلق لأنني لست شخصا مثيرا للجدل”، مضيفة للصحفيين أمام مقر البرلمان “إنه يعطينا قوة أكبر للدفاع عن الديمقراطية. الكراهية والتهديدات لن تخرسنا”.

تحقيق الشرطة

وأوضحت أن الشرطة تحقق في أمر الطرد الذي وصل للوزارة يوم الجمعة وعليه عنوان يمكن رده له.

وكتب رئيس الوزراء بيدرو سانشيز على تويتر: “كفى! لن نسمح بذلك. لن ندع الكراهية تحل محل التعايش في إسبانيا”.

إسبانيا

وانضم سانشيز لأصوات من مختلف الطيف السياسي في إسبانيا، بما في ذلك حزب فوكس اليميني المتطرف، في إدانة التهديدات.

وكانت المغرب استدعت السفير الإسباني لديها لإبلاغه أسف وإحباط الرباط بشأن استضافة بلاده على ترابها زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

التعاون الأفريقي
وأكد بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه قد تم استدعاء السفير الإسباني بالرباط إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج لإبلاغه بهذا الموقف وطلب التفسيرات اللازمة بشأن موقف حكومته.

وفي نفس السياق، عبرت المملكة المغربية، عبر خارجيتها، عن أسفها وإحباطها لموقف الجارة الشمالية إسبانيا، باستضافتها لغالي زعيم جبهة البوليساريو، المتهم بارتكاب جرائم حرب خطيرة وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

روح الشراكة

وأورد البيان أن “المغرب يعرب عن إحباطه من هذا الموقف الذي يتنافى مع روح الشراكة وحسن الجوار، والذي يهم قضية أساسية للشعب المغربي ولقواه الحية. وموقف إسبانيا يثير قدرا كبيرا من الاستغراب وتساؤلات مشروعة”.

وفي نفس السياق، تساءل بيان الخارجية عن السبب وراء السماح لغالي بدخول التراب الإسباني مستخدما جواز سفر مزور، فيما لم تقم السلطات الإسبانية بإخطار نظيرتها المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.