بالصور والفيديو : الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت ضيف قناة ( النيل الثقافية )والحديث حول الحارة المصرية فى الأعمال الدرامية

0

استضاف برنامج ( واحة الفنون ) على قناة النيل الثقافية الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت مدير تحرير بدار اخبار اليوم

والحلقة من اعداد ايمان زكى ومحمد أبو بكر وتقديم الاعلامية رانيا عادل مذيعة التليفزيون.

وتحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة النيل الثقافية برنامج ( واحة الفنون ) قائلا :
تناولت الدراما المصرية على مدار تاريخها العديد من الأعمال التي تعمقت في شكل ومضمون الحارة الشعبية وناقشت مشاكلها وهمومها وأظهرت جدعنة وشهامة سكان الحارات الشعبية في مصر والعلاقات الوطيدة والمتشابكة في ذلك المجتمع بداية من كتابات أديبنا الكبير نجيب محفوظ في الثلاثية “قصر الشوق والسكرية وبين القصرين” ومرورا بما كتبه السيناريست الكبير أسامة انور عكاشة من مسلسلات مثل (ليالي الحلمية) والكاتب الكبير محمد جلال عبدالقوى خلال مسلسل ( المال والبنون ) وصناع الدراما صورا مختلفة للحارة الشعبية المصرية عام 2019 وما قبلها بسنوات . و”ليالى الحلمية” الذي تعمق في حي من أشهر أحياء القاهرة وهو حي الحلمية بما يحتويه من قصص وحكايات لشخصيات ارتبطت مع وجدان المشاهد العربي والذى يعتبر أحد المسلسلات الراسخة فى وجدان الجمهور المصرى والدراما المصرية والذى عرض عام 1987 بطولة يحيى الفخرانى صلاح السعدنى وصفية العمرى.
حيث اختار المؤلف أسامة أنور عكاشة شوارع الحلمية بأشكال منازلها المصرية الطراز لملاءمتها مع طبيعة الشخصيات بالمسلسل.

واوضح الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة النيل الثقافية برنامج ( واحة الفنون) قائلا : وتناول أيضا أسامة أنور عكاشة فى مسلسله “أرابيسك” الصراع بين الحديث والقديم من خلال شخصية حارة يقطنها “حسن أرابيسك” والذى يمتلك ورشة لصناعة الإرابيسك وإلقاء الضوء على شهامة وجدعنة أهل الحارة. غير أن هذا النموذج المصرى الأصيل يتعرض لزلزال اجتماعى ونفسى خاص .
تم عرض هذا العمل فى عام ١٩٩٤ عقب تعرض مصر لزلزال من أكبر الزلازل التى تعرضت لها فى تاريخها عام ١٩٩٢ وعقب هذا الزلزال بعامين قرر الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة أن ينقل هذا الزلزال من الواقع إلى الدراما التليفزيونية ليصرخ من خلاله صرخة قوية فى وجه الزلزال الأخلاقى والدينى والوطنى الذى يهدد المجتمع المصري خاصة فى مرحلة النصف الثانى من تسعينيات القرن الماضي من خلال مسلسل (أرابيسك).
والعمل يضع حسن أرابيسك فى اختبار حقيقى للبحث عن وطنيته الساكنة فى جزء مظلم بداخله رغم كل ما يحيط به من أحداث مؤسفة .فمسلسل( الأرابيسك) هو عمل فني إنساني خاضع للإرادة الإنسانية الحرة

وقال الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة النيل الثقافية خلال برنامج ( واحة الفنون ) ولو تحدثنا عن مسلسل «المال والبنون» فهو تحفة درامية والعمل تم إنتاجه فى أوائل تسعينات القرن الماضى تأليف محمد جلال عبدالقوى بطولة عبدالله غيث ويوسف شعبان وحنان ترك وأحمد راتب ورشوان توفيق وزيزى البدراوى ووحيد سيف وعبلة كامل وأحمد عبدالعزيز وشريف منير ووفاء حسين وفايزة كمال وهادى الجيار وفادية عبدالغنى وإخراج مجدى أبوعميرة وموسيقى تصويرية للمبدع ياسر عبدالرحمن غناء المطرب الكبير على الحجار.والمسلسل كشف عن مصير كل من يستحل المال الحرام.

وأيضاً جزاء كل من يعيش بالمال الحلال ويرفض الحرام مهما كانت الإغراءات والشخصيات التى تحولت بفعل كثرة المال وتأثير المال على الأولاد وحتى على الحب والرومانسية والمال والبنون هما زينة الحياة الدنيا ولكن بشرط أن يكون المال حلالاً والأولاد صالحين غير ذلك تتحول النعمة إلى نقمة.فنحن أمام عمل متكامل ويوضح عصراً ذهبياً للدراما مسلسل بالفعل يعد من قيم المجتمع والصراع بين الحلال والحرام والمباراة الدرامية بين عمالقة ابطال العمل.

اترك رد