إضراب خدمات التمريض “التاريخي” يربك القطاع الصحي في بريطانيا

0

بدأت أطقم التمريض في المملكة المتحدة، يوم الخميس إضرابا عن العمل، في أكبر إضراب من نوعه في الخدمات الصحية في بريطانيا وذلك بعد أن رفض مجلس الوزراء استئناف محادثات الأجور.

ومن المقرر أن يستمر التمريض في تقديم بعض الخدمات العاجلة فقط.

وقالت الكلية الملكية للتمريض إن أطقم التمريض لم يكن لديها أي خيار آخر بعد أن رفضت الحكومة استئناف محادثات الأجور.

تجمعات

وتجمّع عدد من المتظاهرين أمام مستشفيات حكومية في لندن في إضراب هو الأول في تاريخ “الكلية الملكية للتمريض” منذ تأسيسها قبل 106 سنوات.

وقالت أميرة وهي ممرضة تعمل في لندن طالبة عدم كشف كامل هويتها إن قرار الإضراب “لم يتّخذ بخفّة”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أميرة “لقد تعبنا وضقنا ذرعا(…) نحن بحاجة إلى زيادة الأجور لكسب العيش”.

وتشهد المملكة المتحدة أزمة غلاء معيشة مع تضخّم متسارع تخطى نمو الأجور.

ويشدد قادة النقابات وأفراد الطواقم الطبية على أن الممرضين يرزحون تحت وطأة ضغوط كبرى من جراء النقص في الطواقم، في حين تعاني مرافق الخدمات الصحية الوطنية من تراكم للمواعيد الطبية، تفاقم من جراء كثرة الإلغاءات إبان الجائحة.

من جهتها، قالت الحكومة البريطانية إن طلب الكلية الملكية للتمريض بزيادة الرواتب بنسبة 19 % لا يمكن تحمل تبعاته المادية، نظرًا لأن التضخم قد ارتفع بشكل حاد في الأشهر الأخيرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء “بالتأكيد لا توجد خطط لإخبار الهيئة المستقلة بما يجب القيام به”.

ونقلت “سكاي نيوز” عن المتحدث إن زيادة الأجور بنسبة 1% لجميع موظفي NHS باستثناء الأطباء وأطباء الأسنان وكبار المديرين ستكلف 700 مليون جنيه إسترليني.

في وقت سابق، قالت وزيرة الصحة ماريا كولفيلد لشبكة سكاي نيوز: “نحن ندرك تمامًا أن الأجور تمثل مشكلة. ولهذا السبب تم منح الممرضات في العام الماضي زيادة في الأجور بنسبة 3 % (…)وهذا هو السبب في أننا قبلنا بالكامل التوصية الصادرة عن هيئة مراجعة الأجور المستقلة لهذا العام – زيادة بنسبة 4.8 % لمعظم الممرضات، ولكن أكثر من 9 % لمن هم في أدنى الفئات.”


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading