النفط يتراجع بنسبة 2 بالمئة مع صعود الدولار ورفع الفائدة

0

انخفضت أسعار النفط بنحو 2 بالمئة، الخميس، وسط قلق المتعاملين بشأن توقعات الطلب على الوقود بسبب ارتفاع الدولار ومع رفع البنوك المركزية العالمية لأسعار الفائدة.

 

وقالت تينا تينغ، المحللة الاقتصادية لدى “سي.إم.سي ماركتس”، إن سعر النفط يتعرض لضغوط، إذ أثارت توجيهات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بشأن تشديد سياسته النقدية المخاوف مجددا بشأن النمو الاقتصادي، مما رفع الدولار ودفع أسعار السلع الأولية إلى الانخفاض.

 

ويمكن أن يؤدي ارتفاع الدولار إلى إضعاف الطلب على النفط لأنه يجعل السلعة أكثر تكلفة لمن يملكون عملات أخرى.

 

تحركات الأسعار

 

بعد ارتفاعها لثلاثة أيام متتالية، هبطت العقود الآجلة لخام برنت 1.69 دولار أو 2 بالمئة بحلول الساعة 16:38 بتوقيت غرينتش إلى 81.01 دولار للبرميل، بينما خسرت عقود الخام الأميركي 1.77 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 75.51 دولار للبرميل.

 

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم بأول، الأربعاء، إن البنك سيواصل رفع أسعار الفائدة في العام المقبل، حتى مع انزلاق الاقتصاد نحو ركود محتمل.

 

ورفع كل من بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة لمحاربة التضخم الخميس.

 

وفي الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تراجع استهلاك الطاقة في نوفمبر مع تباطؤ إنتاج المصانع واستمرار تراجع مبيعات التجزئة، في أسوأ بيانات خلال ستة أشهر، نتيجة ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 وفرض قيود لمكافحة العدوى.

 

وتعرضت أسعار النفط لمزيد من الضغوط أيضا بعدما قالت شركة تي.سي إنرجي الكندية إنها بصدد استئناف العمليات في جزء من خط الأنابيب كيستون، بعد أسبوع من تسرب أكثر من 14 ألف برميل من الخام في ريف كانساس مما أدى إلى إغلاق الأنبوب بالكامل.

 

وفي غضون ذلك، قالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت بأكثر من عشرة ملايين برميل الأسبوع الماضي، وهي أكبر زيادة منذ مارس 2021.

اترك رد