“د.هيفاء أبو غزالة” خلال افتتاح “المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والتشريعات والسياسات والتخطيط اللغوى” بمقر الأمانة العامة: اللغة العربية هي أهم عناصر الهوية ودليل على قوتنا ونهضتنا وأصالتنا

كتب: أيمن وصفى

0

استهلت السفيرة “د.هيفاء أبو غزالة”، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية كلمتها فى المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والتشريعات والسياسات والتخطيط اللغوى، بالترحيب بالحضور فى فعاليات “المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والتشريعات والسياسات والتخطيط اللغوي”، بالتعاون والتنسيق مع المجلس الدولي للغة العربية، والذى يُعقد أيضًا بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للغة العربية، الذى يوافق 18 ديسمبر من كل سنة، بموجب القرار رقم 3190 للجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 18 كانون الأول/ ديسمبر عام 1973، والذي اعتمد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية، ولغات العمل في الأمم المتحدة، والذي يُعقد يومى 18 و19 ديسمبر 2022 بمقر الأمانة العامة.. ونقلت تحيات الأمين العام الذي كان يأمل مشاركته، ولكن لارتباطات مسبقة حالت دون مشاركته، متمنيًا النجاح والتوفيق لفعاليات المؤتمر..

أوضحت “أبو غزالة” من خلال كلمتها بأن موضوع هذا المؤتمر يتعلق بالقوانين والدساتير والتشريعات اللغوية التي تحظى باهتمام وأولويات الحكومات والقادة والمسئولين وصناع القرار، وذلك لمكانة اللغة العربية وأهميتها، وتوجهت بالشكر والتقدير للبرلمان العربي على اعتماده لقانون اللغة العربية، الذي نأمل أن يكون إضافة قيمة لتمكين اللغة العربية، كما توجهت بالشكر والتقدير للأمناء والمدراء العامين للمنظمات العربية والدولية على مشاركتهم في أعمال هذا المؤتمر، ودعمهم المستمر وشراكتهم في المجلس الدولي للغة العربية.

وقالت “أبو غزالة”: سوف يتيح لنا هذا المؤتمر العلمي تبادل الخبرات، والإطلاع على تجارب الدول العربية، وجهود المنظمات والاتحادات والمؤسسات والجامعات العربية في مجال سن القوانين والتشريعات اللغوية.

وأوضحت بأن الأمانة العامة تضع اللغة العربية ضمن أولوياتها كونها لغة قومية، وكونها أعظم كنز وأعظم وعاء لحفظ تراثنا القديم المشرف، وأعدت الأمانة العامة الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للنهوض باللغة العربية؛ لتستكمل بنيان الاستراتيجية العربية للنهوض باللغـــــــــــــــة العربيـــــة تحت شعار “التمكين للغة العربية رمز هويتنا وأداة تنميتها”، التي اُعتمدت في مؤتمر وزراء الشئون الثقافية في 2018، ولتضع أول خطوة في طريق محدد الخطوات من خلال استشعار سمو لغتنا، وفي إطار إعداد جيل عربي منتمٍ لهويته وتراثه، اتخذ مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في سبتمبر 2022 قرارًا بشأن الموافقة على إطلاق مبادرة “شهر اللغة العربية” في الفترة من 21 فبراير إلى 22 مارس آذار من كل عام، شهر من العمل والتدريب وتقديم المبادرات والتكريم والمسابقات والاحتفالات باللغة العربية يبدأ في 21 فبراير بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، وينتهي في 22 مارس تاريخ تأسيس جامعة الدول العربية بالتعاون مع المجلس الدولي للغة العربية.

وأكدت على أننا في وثبتنا الحاضرة محتاجين إلى أن نزود الأجيال القادمة بحب اللغة العربية، يجب أن نزرع فيهم الوعي بأن اللغة العربيّة أقدم اللغات التي لا تزال تتميز بخصائصها الفريدة، ينبغي أن نعطيهم القدوة والدرس في ضرورة التحيز إلى لغتنا، فاللغة العربية هي أهم عناصر الهوية، والتفريط بها تفريط بهويتنا التاريخية والقيم الثقافية والسيادة القومية، وكلما اهتم الإنسان العربي بلغته كان ذلك دليلًا على قوته ونهضته وأصالته.

واختتمت السفيرة “د.هيفاء أبو غزالة” كلمتها بالشكر والتقدير للجميع، وخصت بالشكر المجلس الدولي للغة العربية على كل المجهود القّيم الذى قام ويقوم به لخدمة اللغة العربية ورقيها، ولإنجاح هذا المؤتمر المميز، وتوجهت أيضًا بالشكر للبرلمان العربى على جهوده الملموسة خاصة في مجال اللغة العربية، ولكل من أسهم في تنظيم وتيسير أعماله؛ للوصول إلى الأهداف المرجوة له، وكل من قدم جهدًا لرفعة وتمكين اللغة العربية، وفقنا الله دائمًا لما فيه الخير لأمتنا العربية.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading