زار سماحة المفتي وشكره للبرامج التوجيهية في الحرمين واشاد بالتعاون مع هيئةًكبار العلماء…السديس : توقير العلماء ديدن ولاة امر بلادنا المباركةً.. نسعى لتأصيل منهج الوسطية والاعتدال

كتب _ على أبو زيدان

0

احترام قدر العلماء الافاضل وتبجيلهم وتوقيرهم هو ديدن القيادة الرشيدة و اصحاب الفضيلة والمشايخ في هذه البلاد المباركة .. ومن هذا المنطلق جاءت زيارة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس،لسماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، بمكتب سماحته بمحافظة الطائف، لشكر وتقدير سماحته للجهود التي بذلتها هيئة كبار العلماء للبرامج التوجيهية والإرشادية بالحرمين الشريفين، وللتعاون الكبير بين الرئاسة والأمانة العامة لهيئة كبار العلماء والرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك، الذي شهد كثافة كبيرة من القاصدين بالمسجد الحرام والمسجد النبوي.

واكد الرئيس العام ان توقير واحترام اصحاب الفضيلة العلماء هو دين ولاة امر هذه البلاد وتابع قائلا ” نحن نقتفي اثر ولاة الامر حفظهم الله و جعلهم ذخرا للاسلام والمسلمين .

واطلع الرئيس العام سماحته على جهود الرئاسة التوجيهية والإرشادية بالحرمين الشريفين مؤكدا ان الرئاسة تسعى من خلال برامجها إلى تأصيل منهج الوسطية والاعتدال الذي قامت عليه بلادنا الغالية، من خلال البرامج والدروس التأصيلية، في شتى المعارف التي تفيد القاصدين وتعينهم على أداء مناسكهم بيسر وسهولة.

وكان في معية الرئيس العام خلال زيارته لسماحة المفتي كل من: وكيل الرئيس العام للحوكمة والشؤون القانونية المشرف العام ومدير مكتب الرئيس العام بدر بن صالح آل الشيخ، ونائب مساعد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور ناصر بن عثمان الزهراني، وفضيلة وكيل الرئيس العام للمكتبات والشؤون الثقافية الدكتور أحمد بن فهد الشويعر، ووكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ عبدالله بن حمد الصولي.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading