المصرى للدراسات الاستراتيجية يفند تبعيات الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى في بيان خاص

0

يدين المركز المصري للدراسات الاستراتيجية وتنمية القيم الوطنية الاعتداءات التي يتعرض لها المواطنون الفلسطينون في المسجد الاقصى والشيخ جراح ومحاولات المتطرفين فرض اجندة لا تخدم عملية السلام او الاستقرار في المنطقة ويؤكد المركز على التالي :

١-إن أي تغيير سواء إداري أو تشريعي يطال الأراضي  الفلسطينية المحتلة عام ٦٧ لن يتم الاعتراف بها فهى مخالفة صريحة للقانون الدولي .

٢-على حكومة تسيير الأعمال في إسرائيل اتخاذ الخطوات المناسبة لوقف الاعتداءات المستمرة من المتطرفين ضد المواطنين العزل في المسجد الاقصى وإتاحة حرية العبادة ورفع الحواجز والعوائق التي تعرقل وصولهم لاماكن العبادة .

٣- يدعم المركز المصري للدراسات الاستراتيجية وتنمية القيم الوطنية … المطالب والحقوق الفلسطينية التي كفلتها القوانين الدولية والاتفاقيات الموقعة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني ، والتي تقضي بحق الفلسطينيين في اجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس الشرقية بدون أي تدخل اسرائيلي .

٤- يدعو المركز المصري الجهات الدولية واللجنة الرباعية إلى اتخاذ كافة الاجراءات لإيقاف هذا التدهور الخطير الذي يؤثر على استقرار المنطقة .

٥- يؤكد المركز  إن السلام لن يكتمل إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على أراض عام ٦٧ وعاصمتها  القدس الشرقية .

ونثمن صمود الشعب الفلسطيني لحماية حقوقه المشروعة بما في ذلك حقه في تقرير المصير  وإقامة دولته المستقلة القادرة على البقاء وعاصمتها القدس الشرقية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.