العاصفة المدارية “هيلاري” تكشر عن أنيابها في جنوب كاليفورنيا

0

استعد المسؤولون في جنوب كاليفورنيا، الإثنين، لتلقي تقارير محتملة خلال الليل عن وقوع أضرار جسيمة جراء العاصفة المدارية هيلاري بعدما تسببت في فيضانات عارمة إلى الشرق والغرب من لوس أنجلوس في تداعيات تاريخية قبل يوم واحد.

وخفضت هيئة الأرصاد الوطنية تصنيف هيلاري من إعصار سابقا إلى منخفض مداري، إلا أن حاكم الولاية جافين نيوسم كان قد أعلن حالة الطوارئ في معظم مناطق جنوب كاليفورنيا وصدرت تحذيرات من حدوث فيضانات مفاجئة حتى الساعة الثالثة صباحا على الأقل (1000 بتوقيت غرينتش)، الإثنين، في منطقة معتادة بشكل أكبر على الجفاف.

وقال خبراء الأرصاد إن المناطق الجبلية والصحراوية يمكن أن تشهد هطول 12 إلى 25 سنتيمترا من الأمطار، وهي كميات تسجلها الصحاري عادة في غضون عام.

واجتاحت العاصفة شبه جزيرة باخا كاليفورنيا في المكسيك شمالا، ولقي شخص واحد حتفه ووردت أنباء عن حدوث سيول في شبه الجزيرة، حيث غمرت المياه بعض الطرق.

وأمر الرئيس الأميركي جو بايدن الوكالات الاتحادية بنقل الأفراد والإمدادات إلى المنطقة المتضررة بعد استعدادات قام بها المسؤولون المحليون على مدى أيام.

تحذيرات عاجلة

  • حذر خبراء الأرصاد من حدوث فيضانات مفاجئة خطيرة عبر مقاطعتي لوس أنجلوس وفنتورا، وأنقذ مسؤولو الإطفاء عشرات الأشخاص من المياه التي وصل ارتفاعها إلى الركبة في مخيم للمشردين على طول نهر سان دييغو.
  • جرفت الأمطار والحطام بعض الطرق وترك المواطنون سياراتهم عالقة في المياه الراكدة.
  • قامت أطقم العمل بضخ مياه الفيضانات خارج غرفة الطوارئ في مركز أيزنهاور الطبي في رانشو ميراج.
  • أظهر مقطع جرى تصويره من الجو بثته محطة “كيه إيه بي سي” أنهارا من المياه والطين تندفع عبر جبال مينتون في مقاطعة سان برناردينو، وهي مقاطعة داخلية تقع شرق لوس أنجلوس.
  • من المتوقع أن تضعف العاصفة مع استمرارها في التحرك شمالا نحو كاليفورنيا ونيفادا، لكن التهديدات لا تزال قائمة.
  • قال ريتشارد باش، المتخصص في الأعاصير في المركز الوطني للأعاصير، إن العاصفة يجب أن تصبح “إعصارا ما بعد المداري” في وقت ما يوم الاثنين، لكن لا يزال من المحتمل هطول أمطار غزيرة جدا وهبوب رياح قوية.
  • اجتاحت العاصفة كاليفورنيا بعد أن وصلت إلى اليابسة في شبه جزيرة باها كاليفورنيا القاحلة بالمكسيك، الأحد، في منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة على بعد حوالي 250 كيلومترا جنوب إنسينادا.
  • بعدها تحركت عبر تيخوانا المعرضة للانهيارات الطينية، مهددة المنازل المرتجلة المبنية على منحدرات التلال جنوب حدود الولايات المتحدة.

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading