تحطمت مروحية تابعة للجيش اللبناني يؤدى لمقتل ضابطين

0

تحطمت مروحية تابعة للجيش اللبناني قرب ثكنة حمانا العسكرية شرق بيروت، ليل الأربعاء، مما أدى إلى مقتل عسكريين اثنين وإصابة ثالث.

وأفادت المعلومات الأولية عن مقتل ضابطين وإصابة معاون أول، حسب مراسلة “سكاي نيوز عربية”.

وعرف من ضحايا الحادث النقيب جوزف حنا والملازم أول ريشار صعب، وإصابة المعاون أول محمد صيدح.

وأفاد شهود أنه قبيل سقوط الطائرة، لوحظ اختلال كبير بتوازنها في الجو.

وكشفت معلومات أن “المروحية كانت تحلق على ارتفاع منخفض بسبب الضباب الكثيف الذي كان يلف المنطقة”.

ورجحت مصادر أن تكون الطائرة قد اصطدمت بتلة ترابية، في المكان المعروف باسم “المرج الكبير” قرب تمثال مار شربل في بلدة حمانا.

ولفتت المصادر إلى أن “المروحية سقطت بعد قيامها بمهمة إيصال عسكريين إلى مركز تدريباتهم”.

وتوجهت فرق الإسعاف والدفاع المدني إلى موقع سقوط المروحية.

وقال شهود عيان في بلدة حمانا لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن الطائرة سقطت في حرج صنوبر على أطراف البلدة الجبلية وأن النيران اندلعت في المنطقة.

وأوضح الشهود أن العسكري المصاب طلب المساعدة، ونقل إلى أحد مستشفيات المنطقة.

ووضعت قوات من الجيش طوقا أمنيا حول مكان سقوط الطائرة، بينما تولت فرق الإسعاف والدفاع المدني إخماد النيران التي اندلعت في المكان، الذي يحتوي على أشجار كثيفة.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading