الزراعة: تنظم في الفيوم المؤتمر الأول للنهوض بزراعة القطن لموسم 2024 والتوعية بالأسعار الجديدة والممارسات الزراعية الجيدة

كتب _ على أبو زيدان

0

 

في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنهوض بالقطن المصري، وتنفيذا لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وتحت إشراف د عادل عبد العظيم رئيس مركز البحوث الزراعية نظمت وزارة الزراعة المؤتمر الأول للنهوض بزراعة القطن بمحافظة الفيوم بحضور قيادات الوزارة ومركز البحوث الزراعية ومديرى الإدارات الزراعية وبعض ممثلي شركات القطن وكبار المزارعين والمهتمين بمحصول القطن بالفيوم.

في بداية المؤتمر رحب المهندس مصطفى راشد وكيل وزارة الزراعة بالفيوم بالحضور مؤكدا ان المحافظة هى أعلى مساحة منزرعة فى محافظات الصعيد، إلى جانب أن مزارعى الفيوم يحصلوا على أعلى متوسط لوحدة المساحة، كما كانت الأسعار هذا الموسم مربحة، وحصول قطن الفيوم لجودته ورتبته العالية على أعلى أسعار.

كما اوضح د عبد الناصر رضوان مدير معهد القطن جهود وزارة الزراعة ومعهد بحوث القطن فى إنتاج الأصناف والسلالات الجديدة إلى جانب المحافظة على إنتاج أعلى درجات النقاوة الوارثية للتقاوى ليحصل المزارع على أعلى إنتاجية من الفدان، مشيرًا الى دور منظومة التسويق الجديدة التى ساهمت فى حصول المزارع على افضل وأعلى سعر، وكذلك أهمية اعلان سعر الضمان فى هذا التوقيت المناسب قبل بداية الزراعة.

وأشار الدكتور وليد يحيى وكيل معهد القطن إلى أهمية القطن سواء للمزارع أو الدولة باعتباره المحصول القومى، وإلى جهود الدولة للعودة بالقطن مرة ثانية إلى سابق عرشه، إلى جانب تطوير منظومة قطاع الغزل والنسيج وذلك لاستيعاب الأقطان المصرية للاستفادة من القيمة المضافة.

كما وجه الدكتور ياسر المنسى وكيل معهد القطن إلى أهمية الإخلاء المبكر للمحصول الشتوى وخدمة الأرض مبكراً، إلى جانب الاهتمام بالزراعة فى المواعيد المناسبة وذلك حتى يحصل المزارع على أعلى إنتاجية كما أشار إلى الاهتمام بالخف والتسميد والرى فى المواعيد المناسبة.

ومن ناحيته قال د مصطفي عمارة رئيس بحوث المعاملات والمتحدث الاعلامي لمعهد القطن ان هذا المؤتمر يعتبر أول مؤتمر إرشادى لمزارعي القطن بهدف الاستعداد لموسم زراعة القطن 2024/2025 و نقل التوصيات الفنية المثلى للقطن مع القاء الضوء على جهود وزارة الزراعة والحكومة لمساندة مزارعى القطن، وذلك من خلال الاعلان عن سعر الضمان للموسم الجديد وهو (10,000 جنيهًا) لأقطان الوجه القبلى و(12,000 جنيهًا) لأقطان الوجه البحرى،

مشيرا إلى أنه يتم شراء المحصول بالأسعار العالية اثناء المزاد ومن خلال المنظومة الجديدة لتداول الاقطان وأكد “عمارة” على أن القطن المصري يتمتع بجودة عالمية ويحتاج إلى تضافر جهود جميع قطاعات الدولة حتى يستعيد مكانته بالأسواق العالمية، وأشار إلى منظومة القطن الجديدة تهدف إلى مواجهة السلبيات، حيث تم وضع العديد من الضوابط الفنية والإدارية والتى من شأنها رفع جودة القطن المنتج وإعادته إلى سمعته ومكانته العالمية المتميزة.

وفى النهاية أعلن مدير معهد القطن عن إقامة دورات تدريبية بداية من يوم الاثنين المقبل 26/2/2024 فى جميع محافظات الصعيد لتدريب السادة المزارعين والمرشدين على التوصيات الفنية المثلى لزراعة وخدمة القطن وتستمر خلال الفترة المقبلة مع استمرار متابعة و ادارة المحصول خلال موسم الزراعة وصولًا الى الجنى، كما تضمن المؤتمر حوارًا مفتوحًا مع المشاركين حول النهوض بمحصول القطن وآليات التنفيذ.

اترك رد