البرلمان العربي: الهجوم على مدرسة للنازحين تابعة للأنروا استهانة بقرارات العدل الدولية وانتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني

كتب: أيمن وصفى

0

ندد البرلمان العربي بقصف كيان الاحتلال الإسرائيلي لمدرسة تؤوي نازحين فلسطينيين تابعة للأونروا في قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد نحو 40 مواطنًا، أغلبهم من النساء والأطفال، مؤكدًا أن كيان الاحتلال يرتكب جرائمه بغطاء وتواطؤ غربي غير مقبول.

وأكد البرلمان العربي، أن قصف مدرسة تؤوي نازحين فلسطينيين، هو استكمال لمجازر كيان الاحتلال الذي يضرب عرض الحائط بقرارات محكمة العدل الدولية ويواصل عملياته العسكرية التي تستهدف قتل المدنيين الأبرياء وتنفيذ الإبادة الجماعية، وذلك تحت أعين المجتمع الدولي ومجلس الأمن، في انتهاك جديد وسافر لأحكام القانون الدولي الإنساني، وبنود اتفاقية چنيف الرابعة لعام 1949.

وطالب البرلمان العربى، المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، الاضطلاع بمسؤولياتها ووقف العدوان المتواصل وحرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ضد المدنيين الفلسطينيين، وحماية المدنيين الأبرياء، وإجراء تحقيقات عاجلة وفورية في المجازر والجرائم التي يقوم بها كيان الاحتلال بحق المدنيين، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading