ظاهرة الطلاق العاطفي .. واكذوبة العلاج بالطاقة على مائدة مكتبة مصر الجديدة غدا السبت

كتب _ على أبو زيدان

0

تنظم مكتبة مصر الجديدة العامة فى الخامسة من مساء غد السبت ندوة تتناول ظاهرة الطلاق العاطفي واكذوبة العلاج بالطاقة يحاضر فيها الدكتور رامز طه استشاري الطب النفسي وعلاج الادمان ، الذى أكد على أن الطلاق العاطفي اصبح ظاهرة فى معظم البيوت حاليا ، هو حالة تباعد وانفصال بين زوجين يعيشان تحت سقف واحد.ويعانى الزوجين من الانعزال العاطفى وغياب الحب و التفاهم ، وتصاب حياتهما بالبر ود.ويعيش الزوجين فى حالة اغتراب نفسى وجسدى ويكون الدافع لقبول هذه الحياة التى تخلو من أى اندماج نفسي وتتسم بخواء المشاعر والصمت المطبق ، الحفاظ على الشقة للأطفال والحفاظ على الشكل الاجتماعى امام العائلة.

كما تتناول اهم اسباب الطلاق العاطفى وتأتي في مقدمتها الضغوط المادية ، التقاليد العائلية تمنع الطلاق ، غياب لغة الحوار ومهاراته..وعدم التعبير عن المشاعر ، كما تتطرق الى تأثير الانفصال العاطفى على الأطفال .

كما يتناول الدكتور رامز طه خلال الندوة موضوع العلاج بالطاقة مؤكدا انه أصبح صيحة جديدة تجذب كل من يهوى الثراء السريع ، وهو مبنى على اعتقاد وثنى بوجود طاقة حيوية تتدفق فى جسم الإنسان Vital Energy , وانها ترتكز فى منافذ او عقد بطول جسم الإنسان واطلقوا عليها اسم ( شاكرات ) ، واعتقدوا أن لكل (شاكرا )رمز ، وأن عدد هذه الشاكرات سبعة، وانها تنتشر بطول محور الجسم . كما حددوا ان مركز الطاقة فى منتصف (الشاكرات) الرابعة والخامسة.

كما انهم يدعون ان هذه الشاكرات تلعب دورا هاما فى الإدراك!! هذه الفلسفة ظاهرها ايجابية وباطنها معتقدات وثنية وتغييب للعقول ،، وهى دعوات للاتكالية وهدم قيمة العلم والعمل ، والاستغناء عن السعى والأخذ بالاسباب ، والاجتهاد فى إيجاد حلول واقعية للمشاكل ، اضافة الى انها إبعاد للناس عن اللجوء لله سبحانه وتعالى ، وتفضيل الغرق فى ظلمات الايحاء والوهم والخرافة.

وقال الدكتور نبيل حلمى رئيس مجلس إدارة جمعية مصر الجديدة التابعة لها المكتبة إن المكتبة تسعى إلى تنظيم مثل هذه الندوات بهدف توعية أفراد المجتمع بأهمية الطب النفسى وضرورة اللجوء اليه لمن يحتاجه لتحقيق أكبر قدر متاح من الاستقرار ومواجهة الصعوبات الحياتية، والانفعالية، والتي قد تؤثر سلباً على الاستمتاع بالحياة .


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading