الفرسة.. والعربجي.. والخيال

مصر : نجلاء عيد

0

كانت هناك فرسه قوية تعيش مع عربجي تقدم له خدماتها بإخلاص كلما إحتاج إليها وكان يقدم لها الطعام كل يوم مقابل خدماتها دون أن يهتم برعايتها أو العطف عليها بل كان يرهقها في العمل ويستغلها أسؤ إستغلال إلى أن ساءت صحتها وأصبحت غير قادرة ع مساعدته فأصبح ينظر إليها نظرة بغد وكراهية وأنها أصبحت عبأ عليه عديم المنفعة ،

وذات مرة طلب منها وهي مريضة القيام بعمل شاق عليها فسقطت ع الأرض فتركها في الشارع وذهب،
وعندئذن رأها خيال ونظر إليها نظرة شفقة وعطف وهي في حالة إعياء شديد فجلب لها سيارة حملتها عنده وجلب لها الطبيب البيطري الذي أخبره أن هذه الفرسه من نوع جيد جدا وأن ثمنها يساوي 300 الف جنيه لو أحسن رعايتها

وبالفعل أحسن الخيال رعايتها من معاملة جيدة ونظافة وطعام وشراب ولعب ودلع وترفيه حتى أصبحت من أجمل وأقوى الأنواع عنده

وتزوجت وأنجبت له مهرة جميلة ثمنها 100 الف جنية
وتبدل حالها من إعياء ومرض إلى نشاط وقوة وسعادة وتفوق في أداء العمل.

هكذا هي المرأة كي تنجح وتصح محتاجةالي خيال يقدر قيمتها ويحترمها ويعمل ع سعادتها حتى يجني منها الخير

ولا تحتاج الي عربجي يستغلها ويهينها ثم اذا مرضت يهملها ويتركها ويستغني عنها
فليس من المهم أنت من…ولكن الأهم أنت تعيش مع من .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.