حوار حصرى .. “مايا عزام” ممثلة جامعة SRH الألمانية: هناك فرص كثيرة للدراسة فى ألمانيا وتتوافر لدينا المنح للطلبة المتفوقين مما يؤهلهم للتوظيف المباشر

أجرى اللقاء/ أيمن وصفى

0

 عقدت شركتا EgyTEFL & SwedTEFL ممثلى المدارس والجامعات ومدارس اللغات ومعاهد التدريب الدولية المعتمدة، ورشة عمل باستضافة ممثلة الجامعة الألمانية  SRH “مايا عزام” لقاء في القاهرة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة للموارد البشرية من خلال التعليم، والعمل بموجب تفويض من وزارات التربية والتعليم العالي والتجارة؛ وكان لـ “الاتحاد الدولى للصحافة العربية” هذا اللقاء الحصرى مع “مايا عزام”، ووضحت من خلال هذا اللقاء الفرص المتاحة للدراسة فى ألمانيا من خلال جامعة “SRH”  فإلى الحوار ..

 أوضحت “مايا عزام” ممثلة عن مكتب العلاقات الجامعية الألمانية في جامعة SRH  للعلوم التطبيقية بأن الغرض من حضور هذه الندوة التفاعلية هو التعريف بالبرامج الدراسية في الدرجات العلمية المختلفة، وفرص التطوير المهني والتعريف بالمنح الدراسية المقدمة، فوجودى هنا لتقديم المشورة من خلال اجتماع شخصي مع الطلاب أو أولياء الأمور، وأننا مستعدون للمساعدة في الحصول على أفضل الخدمات التعليمية.

 وقالت “مايا عزام”: إن جامعة SRH  تأسست في ألمانيا في عام 1966، وهى ترعى المهنيين المستقبليين في العالم من خلال التعليم المتقدم والنوعي، وهناك عشر جامعات في (برلين، كالو، جيرا، هام، هايدلبرغ، أوستريش- وينكل، ريدلينجن، فيسبادن، أسونسيون – باراغواي) تضم أكثر من 12000 طالب وأكثر من 110 برامج دراسية، وهذا يجعلها أحد رواد التعليم الجامعي في ألمانيا، لكل منها مجالات تركيز أكاديمية مختلفة، لكن لديهم جميعًا جوهرًا مشتركًا؛ وهو مستويات عالية من الكفاءة الأكاديمية والتعليمية والتميز، وهدف تعزيز تنمية المهارات الاجتماعية والقيم الشخصية.

  وأشارت “مايا عزام” أنه في تصنيف حديث جمعته  Study.EU، اعتبرت ألمانيا الوجهة الدراسية الأكثر جاذبية للطلاب الدوليين في أوروبا، من حيث الجودة العالية لنظام التعليم العالي الألماني، وعدد برامج دراسة اللغة الإنجليزية، وتكلفة المعيشة المعتدلة من العوامل التي تسهم في تصنيف ألمانيا كالدولة الأكثر جاذبية في أوروبا للدراسة فيها.

  وأكدت “مايا عزام” بأن جامعة SRH هي موطن لحوالي 2000 طالب من 85 دولة مختلفة، وتقدم برامج البكالوريوس والماجستير وماجستير في إدارة الأعمال باللغتين الإنجليزية والألمانية، ويتم تقديم برنامج بكالوريوس الآداب في إدارة الأعمال الدولية، وإدارة الفنادق الدولية، علاوة على ذلك، يتم تقديم برنامج ماجستير العلوم في الأمن السيبراني والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، ويتم تقديم برنامج ماجستير الآداب في ريادة الأعمال والإدارة الدولية، والأعمال الدولية والقيادة والإدارة الإبداعية، وإدارة الضيافة والقيادة.

 وقالت “مايا عزام”: إن من مميزات الدراسة بجامعة SRH أنه يمكنك الحصول علي منح دراسية مباشرة من الجامعة، تغطي مختلف التخصصات والدرجات العلمية، والدراسة المباشرة بدون سنة تمهيدى أو سنة إعداد للغة، وبالتالي توفير مدة أكثر من عامين قبل الدراسة، وإتاحة الفرص بشكل أكبر من خلال قسم التشغيل، وتأهيل للتوظيف للحصول علي فرصة العمل أثناء الدراسه بأجر مجزٍ، وإمكانية الحصول على فرصة التوظيف المباشرة بعد التخرج من خلال رابطة خريج الجامعة، وقسم التشغيل والتوظيف داخل الجامعة، وتخصصات الجامعة قوية جدًا، ومرتبطة بسوق العمل؛ لأنها تنشأ وفقًا لإحتياجات الشركات العاملة الألمانية في مجال سوق العمل، والدراسة دائمًا باللغة الإنجليزية، مع إمكانية دراسة اللغة الألمانية مجانًا داخل الجامعات “كورس” مقدم من الجامعات الخاصة، لتمكين الطلاب علي التواصل المجتمعى.

 ومن البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعة: البكالوريوس: 1. Development Digital Products 2. Computer Science 3. International Business Administration 4. Advertising & Brand Communication 5. Film & Motion Design 6. Hotel Management 7. Illustrations 8. Music Production 9. Photography 10. Popular Music، الماجستير: 1. Audio Design 2. Computing & the Arts 3. Film TV & Digital Narratives 4. Hospitality Management & Leadership 5. International Business & Leadership 6. Photography 7. Social Design & Sustainable Innovation 8. Strategic Design 9. General Management 10. Engineering & International Business 11. Engineering Sustainable Technology Management 12. Computer Science 13. Digital Business Management 14. Supply Chain Management.

وفى نهاية اللقاء أوضحت “مايا عزام” ممثلة عن مكتب العلاقات الجامعية الألمانية في جامعة SRH  للعلوم التطبيقية أن الدراسة للطلبة من سن 17 عاما فيما فوق، وهذه فرصة رائعة للطلبة حيث إن الشهادة معتمدة محليًا وعالميًا، والطالب يتخرج من الجامعة لسوق العمل مباشرة، ويحصل على أجر عالٍ يغطى إحتياجاته وأكثر، وتمنت التوفيق للجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.