حوار خاص وحصرى مع وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى عن الجمهورية الجديدة أثناء زيارته للعلمين

من العلمين- أجرى الحوار الإعلامى: سيد عبد المنعم

0

 الإعلامى "سيد عبد المنعم" أثناء إجرائه الحوار مع الدكتور "أشرف صبحى" وزير الشباب والرياضة
الإعلامى “سيد عبد المنعم” أثناء إجرائه الحوار مع الدكتور “أشرف صبحى” وزير الشباب والرياضة

 الجمهورية الجديدة هي دولة يتمتع فيها المواطن بكرامته، من حياة كريمة وسكن مناسب وصحة جيدة، لذا أطلق الرئيس العديد من المبادرات التي تمس حياة أهلنا في صعيد مصر والقرى والنجوع، على رأسها مبادرة حياة كريمة، والجمهورية الجديدة جاءت لمواكبة تحديات العصر

الجمهورية الجديدة تحتاج طريقة تفكير جديدة أيضًا، ليست نمطية كما كان في السابق، تحتاج عقولًا جديدة، وتحالفات استراتيجية جديدة، الجمهورية الجديدة تهتم بالشباب باعتبارهم قادة المستقبل وأمل الأمة في النهوض والتنمية..  

 سألت نفسى كثيرًا: ما معنى تعبير «الجمهورية الجديدة» التى تحدث عنها الرئيس السيسى أكثر من مرة… ما تعريفها ؟!.. ما مواصفاتها ؟!..

إننا نراها على أرض الواقع.. نرى ملامحها فى أشياء كثيرة، وبما أننا نؤكد على دور الشباب الأصيل في إنشاء الجمهورية الجديدة، لا بد من طرح هذا السؤال على وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى، وكان لنا هذا الشرف فى حوار خاص وحصرى مع الوزير .. فإلى الحوار..

— ما الجمهورية الجديدة ؟!

– قال: الجمهورية الجديدة مصطلح كبير جدًا؛ دولة تتغير، وتُحَّدِّثُ من ذاتها فى كل شىء، استراتيجية بناء الإنسان، الاهتمام بالتنمية البشرية، والإنسان المصرى، هذا توجه كبير، وتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية

وتطوير المنشآت بأنواعها المختلفة، تطوير المدن الكبرى، نحن الآن بمدينة العلمين، وعلى ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهو النموذج الأكبر نرى بمدينة العلمين منشآت ضخمة، المكان بالسابق كان عبارة عن رمال، الآن مدينة تضاهى أكبر مدن العالم، وزارة الشباب والرياضة عليها دور كبير فى ترويج هذا العمل الضخم، من خلال أنشطة وزارة الشباب والرياضة المتعددة والمتنوعة

ومن خلال الأعمار السنية المختلفة، الوزارة ليست قطاع بطولة فقط، ولكن علينا دور كبير فى اظهار الصور الواقعية والحقيقية لشبابنا عن إنجازات الدولة المصرية الجديدة.

— ونحن نتحدث عن الجمهورية الجديدة، فكان علينا أن نتطرق بسؤال للوزير عن المنشآت الرياضية بالعاصمة الإدارية الجديدة ؟!

 – قال: العاصمة الإدارية الجديدة بها منشآت رياضية تضاهي أكبر المنشآت الرياضية العالمية، وهذا من توجيهات الرئيس، وهي المدينة الرياضية، والتي أصبحت نادى النادى حاليًا الجزء الآخر، وهو مستقبل مصر الرياضى مدينة مصر الأوليمبية، شىء ضخم جدًا، وقريبًا سيتم افتتاحه إن شاء الله، وهذه المنشآت ستؤهلنا إن شاء الله تعالى إلى استضافة أى حدث رياضى وفقًا لتوقيته.

— أيضًا تطرقنا إلى اهتمام الدولة بتوسيع وانتشار القاعدة الرياضية، والتى لم تشهدها مصر من قبل، بداية من القيادة السياسية بحكومتها مع جميع المؤسسات العامة والخاصة، وهذا الاهتمام من المؤكد سيعطى مسئولية وحملًا كبيرًا على الوزير الشاب ؟!  

 – أجاب قائلًا: هذا تكليف وتشريف، ليس حملًا على الإطلاق؛ لأن العمل للوطن شىء مهم ومشرف لأى شخص، ونحن جميعًا نعمل وفق استراتيجية عامة للدولة، ونحن نحاول أيضًا أن نسعى ونلاحق هذه التكليفات بشكل كبير بالاهتمام بالرياضة بأسلوب عملى وليس نظرى، واهتمام مرتبط بالأهداف والنتائج.

— وفى نهاية الحوار كان ولا بد أن نسأل عن تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى لوزير الشباب والرياضة، وأبطال أوليمبياد طوكيو 2020 ؟!

– قال: تم تكريمنا من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية من خلال أبنائنا الأولمبيين، ووجه الرئيس رسالة لأبطالنا، ولنا أولًا، بالاهتمام بتوسيع القاعدة الرياضية بمصر، فالاستراتيجية التى نعمل بها مع مؤسسات المجتمع سواء من خلال الأندية ومراكز الشباب، أو من خلال المدارس والجامعات

هذا يحتاج إلى جهد كبير، وهذا واجب علينا جميعًا، فلا بد وأن يخرج هذا العمل على أكمل وجه، بالتعاون أيضًا مع شباب المجتمع المصرى والأسرة، كل هذه مقومات موجودة، وإن شاء الله عزَّ وجلَّ مستمرين فيها حتى النهاية.

 وبالطبع شكرت الوزير لاتساع صدره لنا، خاصة أننا نعلم جميعًا ضيق وقته، ومن أجل هذا الجميع يحب هذا الرجل الكريم فى كل شىء، وخالص تحياتى لوزير الشباب والرياضة.

الإعلامى "سيد عبد المنعم" بمدينة العلمين الجديدة
الإعلامى “سيد عبد المنعم” بمدينة العلمين الجديدة
اترك رد