بالصور والفيديو العارف بالله طلعت على قناة الاسكندرية(حوار اليوم)والحديث حول (شوف بنفسك) الجمهورية الجديدة

0

استضاف برنامج(حوار اليوم )قناة الاسكندرية الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت مدير تحرير باخبار اليوم والحلقة من تقديم الإعلامية امل عبد الوهاب مذيعة التليفزيون والإعلامى محمود ماضى رئيس التحرير ومن إخراج محمد جابر

تحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه ببرنامج (حوار اليوم) قناة الاسكندرية قائلا :افتتاح مركز مصر

الثقافي الإسلامي بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي يعد إنجازاً مهما في طريق مسيرة التنمية والتعمير التي تتبناها القيادة السياسية على مدار الـ8 سنوات الماضية لتغيير وجه مصر المحروسة.

والمركز يعزز من مكانة مصر على مصاف السياحة الدينيةوالثقافية

ويعد ثاني أكبر مسجد في العالم الملحق به المركز الثقافي الإسلامى ودار القرآن الكريم ويستهدف إنشاء مركز لتدريب المؤذنين على مقامات الأذان الشريف.

والمركز الثقافي يتكون من مركز إعلام ومكتبة عامة ويوجد «دار القرآن» مقسمة إلى 30 ديوانا كل ديوان خاص بجزء من القرآن الكريم خلاف المناطق الداخلية للأبحاث والندوات التي تتم داخله ويوجد مصحف سيدنا عثمان- رضي الله عنه- وهو عبارة عن 1087 صفحةوهو أكبر مصحف لسيدنا عثمان كما يوجد مصحف آخر مكون من حوالي 400 صفحة فقط.والمسجد حصل على ثلاث شهادات عالمية في المقاسات المختلفة من «موسوعة جينيس»أول شهادة حصل عليها المسجد من المنبر الداخلي لارتفاعه 16 مترا و45 سم

ويعد أكبر منبر في العالم يتم تنفيذه في العالم الإسلامى. بالإضافة إلى «النجفة» الموجودة في المسجد حاصلة على شهادتين من «موسوعة جينيس»، الأولى منها قطر النجف 22 مترا وعبارة عن أربعة «أدوار»، وهي أكبر نجفة في العالم والتانية من حيث الوزن الذي يصل إلى 50 طنا .والمجمع بالكامل دليل قوي على تسامح الإسلام والتكامل بين الأديان السماوية.

 

يعد المركز من أهم المشروعات التي تم إنشاؤها في العاصمة الإدارية الجديدة بأحدث الإمكانيات العالمية ليكون مركزا بمستوى عالمي يهدف إلى النمو الفكري والثقافي والديني والاجتماعي كونه من أهم المراكز الثقافية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وذلك بما يعكس التاريخ المصري الإسلامي العريق وكذلك الحضارة المصرية الثرية الممتدة على مدار العصور وافتتاحه مع الساعات الأولى لشهر رمضان يحمل رسائل إيجابية حول تعانق العلم والعبادة في الإسلام.وليس بجديد على القيادة السياسية فمع إشراق شمس كل يوم نجد مشروعا جديدا يظهر للنور يؤكد قدرة الدولة على المنافسة والوصول للعالمية.

مشروع مركز مصر الثقافي الإسلامي المقام في العاصمة الإدارية الجديدة يعتبر نموذج رائعا وافتتاحه في هذا شهر رمضان الكريم سيسهم في تحصين الأجيال القادمة بغرس المفاهيم الصحيحة وتصحيح المفاهيم المغلوطة .

 

وأشار الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة الاسكندرية برنامج ( حوار اليوم ) قائلا: المشروع القومي للصوب الزراعية يعد الأكبر في مجال الصوب الزراعية بمنطقة الشرق الأوسط ويستهدف إنشاء ١٠٠ ألف فدان من الصوب الزراعية المحمية والذي يتم تنفيذه بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.ويستهدف المرحلة الأولي من المشروع القومي للصوب إنشاء ٥ آلاف صوبة زراعية على مساحة ٢٠ ألف فدان بمناطق الحمام (قاعدة محمد نجيب) وأبو سلطان والعاشر من رمضان، وقرية الأمل بسيناء شرق الإسماعيلية وتوفر نحو ٤٠ ألف و٥٠٠ فرصة عمل للشباب والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية وترشيد استخدام مياه الري ويوفر المشروع نحو ١٥ ألف فرصة عمل في اليوم.

 

واوضح الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه فى برنامج ( حوار اليوم ) على قناة الأسكندرية قائلا :أطلقت القوات المسلحة حملة (شوف بنفسك) لإطلاع أبناء الشعب المصرى على إنجازات الدولة المصرية وذلك من منطلق المسئولية الاجتماعية التى توليها الدولة تجاه الشعب المصرى بمختلف فئاته وزيارة ميدانية لطلبة الجامعات إلى عدد من المشروعات التنموية العملاقة تتضمن زيارة الى مصانع شركة النصر للكيماويات الوسيطة والتي تعد من الشركات المتفردة من نوعها على مستوى الشركات والمصانع التى تعمل فى نفس المجال فى الشرق الأوسط وذلك لتعدد أنشطة المصانع الموجودة بالشركة واختلاف منتجاتها وزيارة إلى مصانع الشركة المصرية للرمال السوداء بمحافظة كفر الشيخ وشاهدوا إعداد وتجهيز المعادن الاقتصادية المتواجدة فى خام الرمال السوداء الشاطئية وعمل القيمة المضافة لتلك المعادن لاستخدامها فى الصناعات المحلية وتصدير الفائض للسوق الخارجى وزيارة إلى مجمع مصانع الرخام والجرانيت بالعين السخنة الذى يعتبر من أكبر وأحدث مصانع الرخام والجرانيت فى الشرق الأوسط وأفريقيا .

وزيارة إلى منطقة توشكى أرض الخير وشاهدوا الأراضى المستصلحة فى توشكى وطرق الرى والوسائل الزراعية الحديثة التى تتناسب مع طبيعة المنطقة وما تنتجه من محاصيل إستراتيجية تساهم فى سد الفجوة الغذائية وتحقيق الإكتفاء الذاتي. وتنظيم زيارات إلى مجمع مصانع أسمنت بني سويف الذي يعمل في المقام الأول على توفير احتياجات المشروعات القومية ويعد علامة مضيئة على خريطة الصناعة المصرية.وتنفيذ زيارات ميدانية لطلبة الجامعات إلى مجمع الإنتاج الحيوانى بمدينة السادات وإستمعوا لعرض تفصيلى عن المجمع وآليات العمل به، والذي يهدف إلى تنمية الثروة الحيوانية وتوفير فرص عمل للشباب وسد الإحتياجات الأساسية للمواطنين من اللحوم والألبان. وتنظيم زيارة لطلبة الجامعات إلى منطقة توشكى الذى يعتبر ملحمة إنتاجية زراعية تعمل بكامل طاقاتها على مدار اليوم دون توقف لتحقيق طفرة زراعية تساهم فى توفير المنتجات الغذائية للمواطنين.وتعريف شباب الجامعات وأبناء الشعب المصرى بالمشروعات التى تمت للحفاظ على حاضر مصر ومستقبلها. وتأتى تلك الزيارات المتواصلة التى تنظمها القوات المسلحة لتعظيم روح الولاء والانتماء ل طلبة الجامعات المصرية للوقوف على ما تحقق من إنجازات على أرض الواقع.

 

وقال الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه ببرنامج (حوار اليوم) على قناة الاسكندرية قائلا: قطعت الدولة المصرية خطوات كبيرة في تحقيق النهضة الزراعية فأطلقت العديد من المشروعات القومية وكان القطاع الزراعي له النصيب الأوفر حظا من هذة المشروعات القومية حيث يعتبر القطاع الذي يهتم بالأمن الغذائي لدى المصريين

 

ومن هذه المشروعات المشروع القومي الذى حظى باهتمام كبير لدى الدولة (توشكى الخير )ويعتبر إعادة إحياء الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع توشكى من أهم المشروعات التي يجري تنفيذها فى القطاع الزرعي حيث يوجد به أكبر مزرعة تمور في الشرق الأوسط من حيث عدد النخيل وأجود أنواع التمور وتحقيق الاكتفاء الذاتي من بعض المحاصيل الإستراتيجية وخلق مجتمعات عمرانية جديدة فى الصعيد


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading