مؤسسة قضايا المراة المصرية تطلق أول حلقة “بودكاست” لها اليوم

كتب: أيمن وصفى

0

مؤسسة قضايا المرأة المصرية تطلق أول بودكاست لها، وذلك في الأسبوع الأول من شهر مارس الجاري الذي يُعد شهر المرأة؛ حيث يتم الاحتفال فيه باليوم العالمي للمرأة، وكذلك يوم المرأة المصرية، على أن يتم إذاعة حلقات البودكاست الخاصة بالمؤسسة في الثلاثاء الأول من كل شهر.

“سيولا بودكاست” يتناول عدة موضوعات مهمة للمرأة والأسرة بشكل عام، منها: التحديات التي تواجه المرأة المصرية، وأهمية تمثيل المرأة في مختلف المجالات والعمل العام والنقابات..إلخ.

ويعتبر “سيولا بودكاست” هو إضافة جديدة للمؤسسة إلى جانب باقي منصات التواصل الاجتماعي التي تتواجد عليها المؤسسة، بهدف الوصول لقاعدة أكبر من الجماهير خاصة النساء والفتيات.

فيروز أحمد- متطوعة بمؤسسة قضايا المرأة المصرية، ومنشئة “سيولا بودكاست”، تقول: إن البودكاست هو وسيلة رقميّة تسمح للأفراد أو المؤسسات بإنشاء المحتوى الصوتي، ومشاركته عبر الإنترنت ليسمعه الناس من جميع أنحاء العالم، وهو من أهم المنصات حاليًا حيث إنه يساعد بشكل كبير في بناء قاعدة جماهيرية أكبر، والوصول لها بشكل أسهل وهو طريقة جيدة في مشاركة الأفكار والآراء المختلفة مع الآخرين، وتستطيع الإستماع له في أي وقت تريده بعكس محطات البث الإذاعي والتليفزيوني.

والجدير بالذكر إن أولى حلقات “سيولا بودكاست” سيتم إذاعتها اليوم الثلاثاء الموافق ٥ مارس الحالى على المنصات الإجتماعية المختلفة، وستتناول الحلقة الأولى لقاءات مع ٨ محاميات تقدمن للترشح في انتخابات مجلس النقابة العامة، بالإضافة إلى محامية مرشحة على مقعد النقيب.

ويأتي أول بودكاست لمؤسسة قضايا المرأة المصرية استكمالًا لدعم تمثيل المرأة في انتخابات نقابة المحامين، حيث أطلقت المؤسسة في 8 فبراير الماضي حملة بعنوان: “على الأقل ثلاثة”
لتعزيز وصول المحاميات لمقاعد مجالس النقابة الفرعية والعامة.

وأكدت المؤسسة في بيان إطلاقها لحملة على الأقل ثلاثة على أن المحاميات تمثلن 40% من الجمعية العمومية للنقابة، ومع ذلك تم تجاهلهن مرارًا وتكرارًا على مدى سنوات عديدة في القوائم الإنتخابية أو التكتلات السياسية داخل النقابة، بالرغم من سمعتهن الطيبة وأدائهن الوظيفي الممتاز، والمشهود له من الجميع زملاء وموكلين.

ونحن كمؤسسة مهتمة وعاملة على تعزيز وصول النساء لجميع مناصب صنع القرار، نشجع كل المرشحات في جميع النقابات للإستمرار في الإنتخابات وحملاتهن، ونؤكد على دعمنا الكامل لوصولكن لمجلس النقابة العام، وكذلك نؤكد على وقوفنا بشكل حيادي من جميع المرشحات والمرشحين، وأن هدفنا الأسمى هو وصول المحاميات الفاعلات لمقاعد النقابة لخدمة زملائهن وزميلاتهن، وأن تحييد المحاميات وتجاهلهن بات أمرًا غير مقبول، وندعم المحاميات في معركتهن الانتخابية، وما زلنا نصر على “على الأقل ثلاث محاميات”.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading